الخميس، 30 أغسطس، 2012

روحى وخدااانى

راتة للمرة الاولى فى مناسبة خاصة ببعض اصدقائها ولا تدرى كيف انجذبت الية

فقط وجدت نفسها رغما عنها تتأمل ملامحة خفية

رغم انشغالها بالحديث مع رفيقتها 

ولكنها كانت تختلس النظرات الية

تأملت ملامحة جيدا

قسمات وجهة تعبر عن ثقة بنفسة

وهدوؤة الذى يخفى خلفة بركان ثائر فى بعض الاحيان

ونظرات عينية العميقة التى لو تأملتها لغرقت فيها

وابتسامتة الرقيقة 

وكلماتة الواثقة ومناقشتة لمن حولة فى بعض المواضيع

لا تدرى ما الذى جذبها الية وجعلها تختلس النظرات خفية

ولكزتها رفيقتها بعدما لاحظت شرودها وعدم تركيزها معها

وسرت اليها انها لاحظت ان هذا الفتى يختلس النظرات اليها بدون ان تشعر هى ايضا 

فأبتسمت فى سرها

شىء مايجذبها الية ويحفزها على التحدث الية والتعرف بة 

لولا حيائها الذى منعها

وحينما ذهب للوقوف مع بعض الرفاق بعيدا عنها بعض الشىء للحديث معهم 

كانت تحاول ان تنظر الية من بعيد 

ولاحظت اهتمام الرفاق بالحديث معاه لأنة يعمل بنفس مجال عملهم

ويبدو انة لاحظ ذلك فحاول ان يفتح حوار معها فتحدثت معاه وعرفتة بنفسها 

ولكن كانت خجولة ان ترد على كلامة احيانا ولاحظت رفيقتها ذلك فأسعفتها وتدخلت فى

الحوار لتنقذها من ربكتها وخجلها

وبعد انتهاء اللقاء وجدت نفسها تسأل رفيقتها عنة 

وعرفت انة صديق لبعضا من الرفاق المتواجدين بهذه المناسبة وانة قد يكون اول مرة

يحضر مناسبة كهذه 

تمنت وقتها ان تتعرف علية اكثر 

ولكن لا تدرى هل سيكتب لهم لقاء اخر ؟؟؟؟