الأربعاء، 19 أغسطس، 2015

عريس يابوى 1

ابطال اليومياتهبة  : العروسة وبتشتغل محاسبة فى الجهاز المركزى للمحاسبات  وهى كبرى اخواتها

الام ربة منزل

الاب بالمعاش 

الاخ محاسب بشركة خاصة واخوها الوحيد


تبدا الحكاية بالعريس رقم  1

الام : هبة  انتى فين يابنتى
هبة : ايوة ياماما انا اهو خير ياست الكل
الام : بقولك اية ياهبة عاوزاكى تنضفى الشقة وتوضبى الصالون كويس النهاردة عشان جايلنا ضيوف وتلبسى الطقم الجديد الموف وتتهندمى
هبة : واشمعنى يعنى منا موضبة الشقة من يومين والنهاردة اجازتى بقى عاوزة اقعد براحتى شوية  وبعدين كمان اشمعنى البس للضيوف دول الطقم الجديد بقى 
الام : يابت بطلى مناهدة واسمعى كلامى وروقى الصالون وعاوزاة بيبرق
هبة : بصى بقى ياست ماما هاتى م الاخر شكلك مخبية حاجة يكونش عريس الغفلة وانا معرفش  
الام : يابت لمى لسانك دة شوية وايوة عريس وجاى يشوفك خالتك ام فتحية العريس معرفتهم وبيدور على عروسة وكلمتنى عليكى واتفقنا ييجى النهاردة لوحدة ويتعرف عليكى  دة شغال فى التجارة وخصوصا فى الكتب يعنى كسيب يابت
هبة وعشان تريح نفسها من الكلام اللى لا هيودى ولا يجيب طالما امها قررت بقى : حاضر ياماما  انتى تأمرى 

وفعلا وضبت الشقة من جديد وخصوصا الصالون  ولبست الطقم الجديد حسب رغبة امها واخوها نزل يجيب جاتوة وعصاير عشان العريس
العريس جة ودخل الصالون وقعد معاة ابو هبة واخوها شوية  وبعدها دخلت هبة شايلة صينية العصاير والجاتوة واول ماشافت العريس سمت بسم الله وبلعت ريقها  ومدت ايدها تسلم
العريس وهو بيسلم عليها وبيقرب منها عشان يشوفها كويس  : اهلا اهلا بعروستنا 
هبة : اهلا بحضرتك
وقعد الجميع  والعريس كان لابس قميص مشجر وبنطلون جينز ونظارة سميكة عشان كدة قرب من هبة وهو بيسلم عليها عشان يشوفها
الاب : ماقولتليش يابنى اومال اهلك فين
العريس : اهلى متوفيين ياعمى وانا ليا اخت متجوزة وكانت هتيجى معايا بس ابنها تعبان ومكانش ينفع تسيبة وتيجى معايا 
الاب : لأ الف سلامة علية يابنى وتتعوض ان شاء الله المرة الجاية
العريس : ان شاء الله ياعمى 
الاب :ماقولتليش يابنى بتشتغل اية
العريس : انا ياعمى بشتغل فى تجارة الكتب النادرة  يعنى بيبقى ناس بتدور على كتب مش موجودة بالسوق وانا ببقى عارف مكانها وبجيبها وببيعهالهم واغلب زباينى  من الدول العربية ومكدبش عليك ياعمى ممكن اكسب فى الشهر فوق العشر تلاف جنية وممكن الشهر التانى الف جنية 
الاب : مالكش شغل ثابت طيب يابنى   او تامين ومعاش 
العريس : لأ ياعمى شغلى من الكتب هى حرفتى الوحيدة وبعدين انا كمان غاوى قراية كتب ومالييش فى قعدات القهاوى ولا الشلل وكمان شقتى ايجارها بسيط وفيها عفش ابويا وامى الله يرحمهم يعنى مش هكلف حضرتك حاجة والعروسة مش هتجيب غير شنطة هدومها طبعا  

هبة كانت بتحاول تبلع العريس ومش عارفة  واصلا هو جاى فاضى وكمان عاوز يتجوز على عفش من ايام زمان بس مش قادرة راحت اتكلمت بقى
هبة : احم احم حضرتك قولت العفش بتاع والدك ووالدتك  اعتقد انة هيبقى محتاج تجديد شوية او ممكن يتباع ونشترى غيرة
العريس : ياعروسة  العفش دة من ريحة المرحومة امى ومش هاين عليا افرط فية بس ممكن اودية للنجار يظبطة عشان خاطرك طبعا
هبة : ( فى سرها وكمان متهالك  صبرنى ياااارب ) طيب انا عندى اقتراح ممكن نشوف العفش  الاول ونشوف راى النجار  ولو فية عفش مش هينفع يتصلح يبقى نركنة فى اوضة ونجيب غيرة
العريس وكأنة اتلسع : ياعروسة العفش هيتظبط عند النجار متقلقيش  ومفيش داعى للتكاليف الزيادة
الام : ومالة يابنى هو حد دلوقتى لاقى 
هبة : ( فى سرها حتى انتى ياماما صبرنى يارب )  
الام : اتفضل يابنى الجاتوة 
العريس : تسلمى ياطنط 
وخد منها طبق الجاتوة وقربة شوية يشوفة وبعدين قعد ياكل ويملى بوقة بقطع كبيرة
العريس  : ( وبوقة مليان الجاتوة ) ماقولتليش ياعروسة انتى بتشتغلى فين وبتقبضى كام 
هبة : ( قرفت من منظرة وهو بيتكلم والاكل فى بوقة وبيتنطر وهو بيتكلم ) حضرتك انا شغالة محاسبة فى وزارة المالية  ولسة مكملتش اربع سنين بالوزارة يعنى مرتبى مش قوى يعنى
العريس  : ( وهو لسة بياكل الجاتوة  ) كام يعنى
هبة : ( اتغاظت من اصرارة على معرفة مرتبها كام رغم ان محدش من اهلها سألها السؤال دة ) بقبض اللى يكفينى والحمدلله واعتقد لما اتجوز مش هشتغل وهقدم استقالتى 
العريس : ( كالملسوع ) وتقعدى من الشغل لية انا بشجعك على الشغل طبعا وهساعدك بشغل البيت ماهى الحياة مشاركة برضة 
الام : ( بتحاول تلم الموضوع راحت مقدمة طبق جاتوة تانى للعريس بدل اللى خلصة وكان طبعا طبق هبة اللى بصت لأمها بغيظ  )
اتفضل يابنى ووالله عين العقل ماهو الجواز مشاركة طبعا فى كل حاجة ولا اية ياابو هبة 
الاب : ( وكان ساكت ومرضيش يتكلم وقال اما يشوف اخرتها ) الرأى راى هبة ياام هبة دى حياتها طبعا
هبة : (ارتاحت ان ابوها فى صفها وقالت تجيب اخر العريس بقى  ) ماقولتليش حضرتك اية رايك الشقة طالما انت مالكش مقر شغل ثابت  اية رايك تجيب شقة ايجار جنب اهلى واهو على الاقل لو احتجتهم فى حاجة يبقو جنبنا ويساعدونا
العريس : ( وهو شغال حشو بوقة بالجاتوة والعصير ) ماشى ياعروسة اللى تشوفية وخصوصا ان الشقة عقد ايجارها ينتهى الشهر الجاى وصاحب البيت رافض التجديد عشان هيهد البيت لأنة ايل للسقوط 
هبة : ( وكمان شقة ايلة للسقوط  صبرنى يااااارب ) كويس خلاص تبقى حضرتك تتفق مع سمسار يشوف شقة وكدة
العريس : واتفق مع سمسار لية واهلك الخير والبركة اكيد عارفين المنطقة والاماكن الفاضية مفيش داعى لسمسار هياخد عمولة ع الفاضى 
العريس : ( وكانة افتكر حاجة ) اه صحيح ياعمى ممكن تبقو تحاولو الشقة تبقى جنب المترو عشان الزباين اللى بيقابلونى ياخدوا الكتب وكدة  وكمان ياريت ميزدش مقدمها عن الف جنية والايجار عن 200 جنية ياعمى 
هبة : ( خلاص فاض بيها بقى ونفسها تمسك كوباية المياة تحدفها فى وشة بس هو سبقها وخد الكوباية يشربها )
العريس : ماقولتليش ياعروسة  بتعرفى تطبخى ولا اية ؟؟ وعلى فكرة انا مبحبش الاكل الجاهز ولا بحب التبذير ولا بحب اشترى لحوم عشان الامراض المنتشرة  انا بكتفى باقل حاجة ممكن جبنة وعيش  وممكن طبق فول كدة متوضب ولا طعمية   او ممكن طبق عدس او بصارة  اصل اللحوم غالية وكمان بتجيب امراض
هبة : ( اه يادماغى انا خلاص هيجيلى شلل ) اه بعرف
العريس : كدة متفقين وانا اتشرف بيكم ياعمى  ومنتظر ردكم خلال يومين وهجيب اختى واجى 
الاب : تسلم يابنى ومع السلامة 




الخميس، 16 أكتوبر، 2014

عن كتاب ( وجة المرايا ) للمبدع أحمد سعيد

رواية وجة المرايا
للكاتب الشاب ذو الموهبة الواعدة  أ/ احمد سعيد
رواية كتبها بحرفية وبراعة واسلوبة فى السرد واضح وبسيط وحرفية شديدة تجعل القارىء يشعر بنفس احساس بطل الرواية
وقد استطاع الكاتب ان يجمع مابين الرومانسية والرعب وذلك بوصفة لوجود بعض الارواح بالمنزل
وفى اخر فصول الرواية قام بصياغة ماحدث للبطل فى المعتقل لدرجة لا تستطيع التأكد فيها هل البطل مازال يحلم ؟؟ أم يتخيل مايحدث ؟؟ أم هو شىء يحدث فعلا على ارض الواقع
وكل شخصية موجودة بالقصة موظفة دراميا
وقد أحسست  ان بعضها ترمز لأشخاص
فهو يرمز لمصر بشخصية سهام
اما شخصية نور فهى تمثل الامل وطريق النور الذى نحاول السير فى دربة رغم العقبات
أما يوسف فهو مثل باقى الشباب الذى يحلم بغد ومستقبل افضل ولكن الفساد وامن الدولة قد اغتال احلامة
وقد صاغ الكاتب فترة حدثت بمصر ورجعت للحدوث بها مرة اخرى
وهى فترة الحرس الجامعى وامن الدولة والمعتقلات التى اعتقدنا انها قد انتهت واغلقت للأبد
ولكنها مع الاسف لم تغلق بل عادت مرة اخرى وبقوة تحت شعار الحماية من الارهاب
مثلما عاد اسلوب تكميم الافواة تحت شعار عدم احداث البلبلة

أحييى الكاتب على وصفة لماحدث فى تلك الفترة بدقة وبراعة شديدة رغم قساوة وقتامة الصورة
رغم جرعة الحزن الشديدة التى ختمت بها القصة التى كنت اتمنى ان تخففها قليلا الا انها فى محلها فعلا

رغم كل ذلك فقد استمتعت بقراءة رواية جمعت مابين الرومانسية والرعب والسياسة وتم صياغتها بدقة وبراعة نمت عن موهبة شابة واعدة لم تخرج كل مافيها بعد
اتمنى لك مزيدا من التألق والابداع دائما







السبت، 7 سبتمبر، 2013

عن كتاب (باغير اخر حاجة) للكاتب والشاعر ضياء عزت

الاستاذ ضياء عزت كاتب وشاعر وصاحب مدونةhttp://deyaaezzat.blogspot.com/ 

شاعر بجد تحس بموهبتة من خلال حروف اشعارة وفى نفس الوقت تحس ان موهبتة لم تخرج كلها

لسة جزء كبير من موهبتة لم يخرج للنور بعد
ولأن كتابة باللغة العامية فهو كدة اسهل  وافضل  وفى نفس الوقت سهل وبسيط  ويقترب من القارىء العادىودى نقطة تتحسب لأستاذ ضياء

اسمحلى اقول انا شايفة فى حضرتك موهبة مثل موهبة فاروق جويدة
وكلماتك تدخل القلب بدون استئذان 

اعتراضى الوحيد فقط فى الكتاب على بعض الاخطاء الاملائية  رغم ان الكتاب باللغة العامية لكن لاحظت وجود الاخطاءواتمنى ان يتم مراجعتها قبل طباعة الطبعة الثانية من الكتاب ان شاء الله 

ودة بعض من اللى قراتة من الكتاب ( باغير اخر حاجة )

حبيتك متسأليش

انسان مر بفترة حب اعقبها جراحوطبيعى اللى يمر بالجرح بيخاف يحب من جديدبيخاف يصدق ان قلبة رجع يحب من تانىودة حال اغلب المجروحين J  
حبيبك سابكهناك فعلا بنات حبيبها بعد مايحبها او يمثل عليها الحب ويعلقها بيةيسيبها ويروح لغيرها ويتركها لألامها

فكرتنى باغنية شهاب حسنى
تعمل اية لما حبيبك فجأة يسيبك تعمل اية
لما الشوق ياخدك ويجيبك تعمل ايةمحدش دارى بيك ودموعك مالية عينيك
تعيش عمرك بعذاب بسؤال مالوش جواب

حاسبى بتخسرينى

فعلا بييجى وقت وتلاقى اللى بتحبة اتغيرتدور على حاجات كانت بتشدك لية متلاقيهاش وبقى انانى



جى اصالحك

لو مرجعتلكش بعد كل اللى قولتة دة تبقى انت طلعت غلطان فى احساسكبس بجد دى جميلة جداا حسيتها وحسيت باحساس الحبيبين
ومست وتر عندى 


بغير اخر حاجة
دى بقى جميلة قوى للدرجة دى بتحبها يبقى اسمحلى اقول يابختها بيك رغم شدة غيرتك عليها ^_^
انجرحتمش كل حب بينتهى تبقى انتهت بعدة الحياةولا كل قلب بينجرح بيعيش عمرة فى الم ونار
امشى
فعلا هناك قلوب تهوى اللعب بقلوب غيرهاولا يهمهم الم وجراح غيرهامايهم انهم يعيشوا حياتهم كيفما شاؤولا يهم القلوب التى تنجرح بسببهم


اعملى اللى تعملية
عن حب حقيقى ليس وراءة  أى  شىء سوى احة حبيبتة  ولا يريدها ان تحبة لمجرد وقوفة بجانبها  ومساعدتة اياها
بجد حب نقى خالى من اى اغراض


مستنياك

عن حب وانتظار من حبيبة لحبيبها
انتظار عودتة لها وان يفى بوعودة  ولا يتركها وحيدة  حتى لا تيأس وتقر تركة فى النهاية  طالما اصبح وجودها بالنسبة لة مثل وجود قطعة اثاث


لية غيرتنى
وهى عن فتاة احبت بصدق وواضح انة كان اول حب بحياتها
حب غير مسارحياتها
حب اخذ براءة قلبها ونقاؤةوفى النهاية تركها وحيدة ويريدها ان تنسى وتعيش حب جديد وهذا صعب من وجهة نظرى فقد فقد قلبها برائتة صعب يحب ويصدق الحب من جديدوالموضوع دة بيتكرر كتير حاليا وربنا يكون فى عون الفتاة التى تمر بتلك التجربة



ساعة فراق
حبيب رايح يقابل حبيبتة وبدلا من ان تقابلة بالابتسامة تقابلة بنظرة وداع
ودة بيحصل كتير حاليا


خطيبى حبيبى
بجد دى احلى قصة
عن قصة فتاة فسخت خطوبتها وخطبت لشخص اخر كانت تعتقد انة جلادها  ولكن فيما بعد اكتشفت انة منقذها وحبيبها


قلبى جوة تلاجة
اسمحلى اقول ان الحكاية دى تشبة حكايات اغلب الفتيات اللى انجرحوا من الحبيب
وهو دة المطلوب  قلبها يبقى داخل تلاجة حتى ياتى من يستطيع اخراجة منها  ويكون يستحق هذا القلب بجد




الأربعاء، 19 يونيو، 2013

الى حبيبى


فاكر ايام زمان وشارع مدرستنا.........الله على شوق زمان نضحك ويعلى صوتنا
فاكر ايام طفولتنا ياحبيبى
لما كنا صغيرين كان كل واحد فينا لما يشترى حاجة حلوة مهما كان صغر حجمها كنا بنقتسمها سوا
ولما كان والدك يشتريلك هدوم العيد مكنتش تفرح بيها الا لما تتأكد ان بابا اشترالى انا كمان هدوم العيد
وكنا نفضى العيد مع بعض نلعب ونركب مراجيح سوا
فاكر اول يوم ليك فى المدرسة كنت الولد الوحيد فى فصلك اللى معيطتش  يمكن عشان مطمن ان فصلى مجاور لفصلك واننا مع بعض
كان دايما والدك يقولك انت الراجل ليها دافع عنها واحميها بروحك
وانا اتأكدت انك فعلا الراجل بتاعى يوم ماضربت الولد اللى خطف منى كراستى الجديدة عشان يغيظنى ويضايقنى
وكنا دايما نروح المدرسة سو ونرجع سوا ودايما ايدينا فى ايد بعض
ولما وصلنا للأعدادى زعلت قوى ان كل منا هيبقى فى مدرسة لوحدة بحكم ان المدرسة غير مختلطة بس اللى هون علينا ان احنا كنا بنروح ونرجع سوى

بنتخاصم ونتصالح ودايما قلبى بيسامح
دايما اى اتنين بيحبوا بعض لازم ييجى وقت وتلاقيهم يتخانقوا ويتخاصموا
بس الفرق ان انا وانت خصامنا كان لا يستمر اكتر من ساعة
كان كل واحد فينا ميستحملش يفضل زعلان من التانى  ويروح يصالحة علطول

حبيبى مهما نتغير بيكبر حبنا معانا
كنا دايما لما نخرج سوا دايما ايدى تكون فى ذراعك وكنا نفرح اكتر لما الاهل يوافقوا نخرج لوحدنا
اه فاكر يوم ماجيت تحكيلى عن زميلتك اللى اعجبت بيها واتاكدت ان هى دى اللى هتبقى شريكة حياتك
وقتها رسمت ابتسامة وفرحة لكن جوايا حسيت بالغيرة ان فية واحدة هتاخدك منى
ويوم خطوبتك وجوازك كنت بدارى دمعتى بابتسامة وانت حسيت بيا ولقيتك تركت عروستك وجيت تشدنى من ايدى عشان ارقص معاك وقتها قلبى كان طاير من الفرحة عشان جيت ليا مخصوص وطلبت ارقص معاك
ورقصت معاك بفرحة وسعادة ولقيتك بعدها بتحضنى وتهمس ليا
((هى صحيح بقت مراتى لكن ....انتى هتفضلى دايما مكانك جوة قلبى ))
ومرت الشهور ولقيتك جيت فى يوم بتقولى
((فية ضيف جاى بعد شهور وهيقولك  ياعمتو ))
وقتها من شدة فرحتى ليك حضنتك و لقيت دموعى بتنزل غصب عنى كانت دموع فرح وسعادة
ودلوقت لما الانسة سلمى الصغيرة شرفت  حبيتها من اول لحظة شفتها فيها حبيتها وبقيت مش عاوزة اتركها ولو لحظة
ولغاية دلوقت غم شقاوتها احيانا لكن بحبها ونظرة واحدة ليها تنسينى اى تعب
بقت هى حبيبة قلبى

كل عام وانت الحب
تحبوا تعرفوا مين هو حبيبى اللى حكيت ليكم عنة
دة اخويا من دمى
من امى وابويا
متستغربوش اوى كدة انى بقولة ياحبيبى لأنة فعلا حبيب قلبى وكل مابيعدى يوم مشفهوش فية بيوحشنى قوى
الرسالة دى لحبيبى يوم عيد ميلادة 
كل سنة وانت طيب 


الاثنين، 10 يونيو، 2013

يكفى



تهيأت ساره وتأنقت على غير العادة من أجل لقائها بهشام و وضعت بعضاً من العطر
المفضل لديها الذى تعلم جيدا ان هشام يحبه ..

جلست على سريرها وأغمضت عينيها قليلا حتى تهدأ ضربات قلبها ويخف توترها قليلا
ولم تلبث ان فتحت عينيها على رنين هاتفها فألتقطته وهى تعلم جيدا انه هشام وصح توقعها فقد كان هو من يتصل بها ليتأكد من حضورها وليطمئن انها لن تخلف موعدها معه
فأجابت عليه وطمأنته , انها نصف ساعة وستكون فى النادى الذى اتفقا على اللقاء فيه
ذلك النادى الذى شهد إعترافه بحبه لها وطلبه الزواج منها
واغلقت الهاتف والقت نظرة سريعة على هيئتها فى المرأه ثم نزلت من البيت إلى النادى
وسرعان ماتوقف التاكسى امام النادى وذهبت إلى مكانهما الذى اعتادا الجلوس فيه فلمحت عيناها هشام من بعيد
فزادت نبضات قلبها وتسارعت دقاته فحاولت التماسك كى لايظهر توترها واضحا للعيان
وحينما لمحها هشام نهض لإستقبالها ومد يده لمصافحتها فصافحته ساره ,لكنها سحبت يدها من يده سريعا حتى لايزيد توترها

هشام : أشكرك كثيرا لموافقتك على لقائى الذى اعلم جيدا انه كان من الصعوبه الموافقه عليه

ساره : فعلا لم يكن سهلا عليّ الموافقه ولكنى حضرت إكراما لما كان بيننا فى يوم من الايام ... وكيف حالك الآن فقد سمعت إنك خطبت ..!

هشام : أجل ياساره فقد خطبت مرغما , خطبت فتاة اختارتها لى امى وحاولت ان احبها ولم استطع رغم ادبها واخلاقها التى يشهد بهما الجميع .. وذلك لأنك مازلتى بقلبى ياساره لم أستطع نسيانك , وحاولت جاهداً ذلك ولكنى فشلت
فرغما عنى وجدتنى أعقد مقارنة بينك وبين خطيبتى فى كل شئ وكنت انت من تكسبين دائما .. حاولت جاهدا نسيانك وان أبدأ حياتى معها  .. ولكنى فشلت  فشلا ذريعا وقد قررت فسخ خطوبتى بها

فانا لا أريد ان اظلمها معى ما ذنبها ان تتزوج شخصا قلبه وروحه ملك لفتاة اخرى , فتاة لم ير اجمل ولا ارق منها

فتاة لن أجد من هو احن منها ولا فى عفويتها وتلقائيتها البريئه

استعمعت ساره إلى هشام بهدوء حتى انتهى حديثه
 ثم قالت ..

ولم تقل لى كل هذا ؟ وماشأنى انا بأنك قد خطبت فتاة مرغما أو برضاك ,, لم تحكيلى انا كل ذلك ؟؟ أأنا التى قررت فسخ خطوبتنا التى لم تتم بسبب فارق السن بعدما رفضت والدتك ان تكون شريكة حياتك اكبر منك بسنوات!!
ولثقتى من عدم قدرتك على معارضتها والصمود أمام رفضها التام لى وافقتك على القرار


هشام : أحببت أن اخبرك بكل هذا ياسارة لإنى قد إنفصلت عن خطيبتى من يومين

ساره : "بدهشة ورغبة فى التأكد" .. أفسختها حقا ؟

هشام : أجل ياساره فسختها رغم معارضة أهلى ورفض والدتى .. والآن لى أمل ان توافقى على الأرتباط بى من جديد
 ..
وأطلب منك فقط ان تعطينى مهلة شهرين فقط لا غير كى اقنع أهلى وخاصة والدتى بزواجى منك وإن لم يوافقوا فسأتزوجك رغما عنهم وليفعلوا مايحلو لهم .. فأنا بدونك ضائع و وحيد .. انسان يعيش حياته بلا طعم ولا لون

أرجوكى ياساره ان توافقى على ارتباطنا وسأكون أسعد انسان على وجه الأرض

أتقبلين الزواج منى ياساره ؟؟

صمتت ساره وأغمضت عينيها وبداخلها صراع مابين قلبها وعقلها ..

مابين حبها لهشام الذى أكتشفت انه مازالت آثاره موجوده بقلبها

ومابين ثقتها بإن اهله لن يوافقوا وكذلك والدته التى تعلم جيدا قوة شخصيتها وسيطرتها والذى لولا ذلك لما أرغمت هشام على الأرتباط بغيرها
و ليس من المستبعد ان يجرحها مره آخرى فى حالة رفض والدته


وحينما همت بأن تنطق رن هاتفها فـفتحت عينيها لتفاجأ بنفسها على سريرها كما هى وانها لم تغادر شقتها بل لم تغادر سريرها , وأنها قد غفت بدون أن تدرى وأن لقائها بهشام لم يحدث سوى فى حلمها وليس فى الوقع
ونظرت ساره لرقم المتصل فوجدته هو ,, فإتخذت قرارا
قامت بإغلاق هاتفها ونزعت شريحته وقامت بكسرها وإلقائها من الشباك
فهى لاتريد لقلبها ان ينجرح مره اخرى ولاتريد فى نفس الوقت أن تكون سببا فى جرح فتاة لاذنب لها سوى انها قد وافقت على الأرتباط بإنسان أنانى وضعيف الشخصية امام والدته وسطوتها عليه


الخميس، 6 يونيو، 2013

الى اهم ناس بحياتى


المرة دى مش هكتب بالفصحى 
انا قررت اكتب  بالعامية
الرسالة دى رسالة شكر لكل من ساهم بتربيتى
امى وعمتى ووالدى
الثلاثة دول اهم ناس فى حياتى 
بشكر بابا انة زرع فيا حب القراءة من الصغر  كان بيجيب ليا مجلات 
كان دايما يشجعنى على القراءة
خلانى احس فعلا بمعنى الكلمة
القراءة غذاء الروح
لدرجة انى كنت بوفر من مصروفى واشترى مجلات الاطفال
او روايات الجيب 
لدرجة انى كنت احيانا ممكن اقراء الكتاب مرتين او ثلاثة
ولدرجة انى كنت احيانا اقعد طول اليوم من غير اكل عشان الكتاب اللى بقرأ فية جذبنى ومش عاوزة اقفلة الا لما اخلصة وخلانى نسيت الجوع اصلا :)
وامتدت قراءتى فى الاعدادى لتشمل  كبار الكتاب
امثال نجيب محفوظ ويوسف السباعى وعبد الحميد جودة السحار
والكتاب لما كنت بخلصة كنت بحس انى تعلمت شىء مفيد
كانت الكتب بتساهم فى تربيتى بشكل غير مباشر
وعمتى اللى دايما وقفت جنبى وساعدتنى فى دراستى وكانت معلمتى فى الدراسة والحياة
كانت  دايما تقولى 
انتى مش اقل من اى حد ولو انتى شايفة انك اقل منهم
شوفى هيلين كيلر صماء  وعمياء
ورغم كل دة قهرت الصعاب وعاشت حياتها بحلوها  ومرها
وقهرت جميع الصعاب واتعلمت واصبحت كاتبة معروفة 
كانت عمتى دايما تقولى مفيش حاجة اسمها مستحيل
فية حاجة اسمها ارادة وقوة عزيمة
واياكى تقبلى شفقة من حد
لأنك مش اقل من باقى الناس
وكانت دايما تقف جنبى وتساعدنى فى دراستى وفى الحياة 
علمتنى ان الحياة كلها تجارب وان الانسان مبيتعلمش ببلاش
مهما وقعت على الارض لازم اقوم  اقف من جديد
وامى بجد دى انسانة عظيمة اتحملت منى عصبيتى  فى طفولتى ومراهقتى 
وبطيبتها زرعت فيا حب الناس
وقالتلى اعملى دايما الخير للناس وساعديهم على قد ماتقدرى
بكرة هييجى يوم تحتاجى فية اللى يساعدك هتلاقى ربنا بعتلك ناس يساعدوكى
علمتنى ازرع الخير بدون ان انتظر المقابل
علمتنى ان مهما الدنيا قست عليا اكيد عشان ربنا كاتبلى الخير عندة
علمتنى احمد ربنا دايما على كل شىء  حتى لو كان الالم قاسيا
يمكن ربنا منع عنى الشىء عشان كاتبلى الخير قدام
 بجد الثلاثة دول اهم ناس بحياتى كلمات الشكر لو اجتمعت كلها لن توفيهم حقهم
وانا الان  تحولت من طالبة دبلوم لموظفة وفى نفس الوقت اخذت الشهادة الجامعية وحاليا بالدراسات العليا  ومدونة وكاتبة فى بداية الطريق
 وكل دة بفضل من الله اولا واخيرا  وبفضل امى وعمتى ووالدى ودعمهم المستمر لى   

الأحد، 17 فبراير، 2013

علامات الحب

ازاى تعرف – تعرفى  ان دى علامات الحب
غمض - غمضى عينك وركزوا وجاوبوا على الاسئلة دى
واذا جاوبتوا صح عليها كلها يبقى  اكيد بتحبة – بتحبية

 

اوصف - اوصفى  لون عينية وملامح وشة
(عيونة – خدودة – فمة – انفة – اذناه )

لما بيكون حبيبك هيضحك اية اول علامات تعرف بيها انة هيضحك فعلا
لما تشوفة من بعيد اية احساسك

ولما يكون جاى فى اتجاهك من غير ماتعرف ولا مخطط انك هتشوفة بييجى على بالك وقتها ؟؟؟

لما بيبقى تعبان او مضايق وهو بعيد عنك مش قدامك ياترى بتحس بية وتلاقى احساسك رايح لية وتجرى تتصل بية عشان تطمن علية وتقولة مالك اية تاعبك ؟؟؟

امتى تحس انة محتاجك من غير مايقولك وتلاقى نفسك بتتصل بية وتكلمة عشان تقولة انا جنبك ؟؟

لما تحس انك تعبان مين اول شخص تتمنى انة يكون جنبك حالا ويمسك ايدك ويخفف عنك تعبك


لما تبقى متضايق وتعبان نفسيا مين اول شخص تتمنى انة ياخدك فى حضنة ويحاول ينسيك همومك


وانت معاه احساسك اية ؟؟ بيبقى واحشك رغم انة معاك ؟؟


 لما يزعلك بيبقى احساسك اية وهو بعيد عنك ؟؟؟ بتتمنى انة يكلمك وانت هتنسى علطول انة زعلك ؟؟


لما يبقى بعيد عنك ولو لأيام بتبقى مشتاق لأنك تشوفة ؟؟


لو قالك انا محتاج اشوفك حالا ومحتاجك جنبى  هتعمل اية بصراحة ؟؟


لما يقول حاجة تلاقى نفسك بتكمل كلامة وكأنك كنت هتقول نفس الكلام

لما تيجى تشترى حاجة تشترى الحاجة اللى هو بيحبها ولا اللى انت بتحبها ؟؟


لو دايما فكرك متركز علية وحاسس ان حياتك بتتمحور علية وبعدة عنك عذاب ليك ويبقى مناك تراضية ومتتحملش بعدة عنك لحظة


اعرف بعد ماتجاوب على الاسئلة دى كلها انك فعلا بتحب الشخص دة وان هو دة نص حياتك  واوعى تفرط فية عشان متجيش تندم لأن الحب الحقيقى بيبقى مرة واحدة فى العمر


تعالى بقولك تعالى سهرت الليالى
عشقتك فى بعدك عشقتك وغيرت حالى
فى بالى وخيالى وقلبى معاك
شاغلنى وزاد فى البعاد انشغالى
بعد الليالى وتايهه فى هواك
ماكنتش فى بالى ودولقتى غالى
اجمل بدايه واول حكايه
اجمل بدايه واول حكايه
تصور آآآه بحبك