السبت، 1 سبتمبر، 2012

شوق وحنين

اشتقت اليك كثيرا ياحبيبى
واشتاقت عيناى لرؤيتك
واشتاقت اذناى لهمساتك
واشتاقت يداى للمساتك
اه لو تدرى ياحبيبى مدى شوقى ولهفتى عليك
اشتاق  لعيناك التى اغوص فى بحرها
اشتاق لأبتسامتك الصافية التى تضىء حياتى

كم احتاجك ياحبيبى واحن الى ضمة من ذراعيك الحانيتين
تضمنى اليك بحنان
وتزيل عنى كل متاعب الحياة و أوجاعها
واذوب بين احضانك واتلاشى بين ضلوعك  لنصبح روحين فى جسد واحد
وتهمس بى (( احبك يامليكتى ... يامن ملكتى جوارحى وكيانى.... يامن جعلتى قلبى يشعر بنبض الحياة ))
واضع رأسى على صدرك وأغمض عيناى وانسى كل ماحولى 

فمتى ستعود الى ياحبيبى  فلقد طال غيابك وفاض بى الحنين


‏هناك 6 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا
    في الحب لايهدأ الشوق ولا يغفو الحنين
    ويزداد معدل النبض في كل همسة حب "
    ؛؛
    ؛
    حروفك دافئة جداً
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. كم اسعد حينما اجد تعليقاتك
      واسعد بمرورك بمدونتى
      شكرا ليكى كتير على تشجبعك

      حذف
    2. موفق انشاء الله , الحب لونان ولا أرى حبا لون واحد يستقيم...

      حذف
    3. شكرا على مرورك بالمدونة
      والحب لية انواع كتيرة
      ولكن اقواها الحب الحقيقى

      حذف
  2. برافو على قدرة وصف الاحساس المرهف والمشاعر الجياشة بجد كلمات جميلة جدا ومعبرة
    إستمرى

    ردحذف
    الردود
    1. الحمدلله ان كلماتى المتواضعة قد نالت استحسان حضرتك
      واشكرك كثيرا لتشجيعك

      حذف