الاثنين، 20 فبراير، 2012

مشتاقة 1

حينما راتة لأول مرة كان سنوات عمرها لاتتعدى 15 عاما  
جاء  لحضور زفاف عمتها ولم تهتم بة فهى لم تكن تسمح لأى شخص يشغل تفكيرها او يحاول  دخول قلبها
وكان يأتى لزيارتهم من حين لأخر وكانت بدأت تشعر باهتمامة بها ولكنها  كانت تتجاهلة وتعاملة كما تعامل باقى اقرباؤها
وحينما انتهت من دراستها الثانوية واشتغلت  كمدرسة بأحدى المدارس
 كان هو  قد انهى تعليمة الثانوى  ثم الجيش وكما توقعت  تقدم لخطبتها ولكنها رفضت ليس لشىء سوى ان غيرة قد سبقة وفاتحها فى امر الارتباط بها  ولم تدم خطوبتها بهذا الشخص سوى شهرين
وحينما علم صابر  بفسخ خطوبتها  تقدم لخطوبتها للمرة الثانية  حينها لم تجد بدأ من الموافقة حيث انها قد شعرت انة يحبها حقا والا لما تقدم لها لثانى مرة
ويوم  الخطوبة  حينما وضع دبلتة فى اصبعها  عاكستة قليلا  قبل ان يتمكن من وضعها باصبعها  وفى اليوم التالى  جلسوا معا  وتكلموا فى كل شىء
واخبرها انة احبها من لحظة  راها  فى فرح عمتها  وكان يحاول التقرب منها  وهى لم تكن تتجاوب معاه وتصده  فأخبرتة  سارة بأنها كانت تشعر  بميلة نحوها ولكن هذه هى طبيعتها انها  لم تكن تريد لقلبها ان  يميل لأى شخص الا  بارتباط رسمى
ثم سألها عن سبب رفضها لة للمرة الاولى فأجابتة بأن  الخطيب الاول كان قد سبقة قبلها باربع ايام وطلب يدها  قبل ان يطلبها رسمى من اهلها  فى اليوم الخامس
ومرت الايام.......
وكان ياتى لها يومين فى الشهر بحكم طبيعة عملة وبدأت تميل الية وتشتاق الى رؤيتة وتفكر فية كثيرا حتى احست  بانة يحبها حقا وبدأت  تفتح لة  ابواب قلبها  


وكانت تجد نفسها  تردد بينها وبيننفسها اغنية مشتاقة لأصالة كلما كان يغيب عنها
بدون قصد منها


انا ليك مشتاقة.....امتى هنتلاقى....محتاجة وجودك...وعينيك وحشانى....ياسنين بالشوق واخدانى....حب واحلام وامانى......نحضن بهوانا الدنيا نبدأ عمرنا من تانى

هناك 4 تعليقات:

  1. :) جميــلة اوييي بجد :)

    والاغنية كمان اختيار حلـو .. واجمل حب .. هو ده الحب فى الحلال يارب ارزقنا اياه :)

    ردحذف
    الردود
    1. انتى الاجمل ياقمر
      اللهم امين يارب

      حذف
  2. قصه جميله فعلا
    اللهم ارزق بنات المسلمين الزوج الصالح
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم امين يارب
      تسلميلى ياقمر على رايك بالمدوتة

      حذف